إجراءات في بلدية لينشوبينغ استجابة للتعاليم الصارمة

Publicerad 11 november 2020 09:34

أعلنت يوم الخميس، 29 أكتوبر، هيئة الصحة العامة السويدية، بالتشاور مع منطقة أوسترغوتلاند والمجلس الإداري للمقاطعة أن توصيات صارمة وقد قررت الآن بلدية نورشوبينغ أستجابة للتوصيات الصارمة الآن التدابير التالية.

الأنشطة البلدية المتأثرة بالتوصيات الصارمة:

وتنصح البلدية حالياً بحزم بعدم زيارة المساكن الخاصة بالمسنين والأشخاص المصابين بالخرف، فضلاً عن المساكن الجماعية أو الخدمية.وسوف تغلق المكتبات العامة، بينما سيتم استقبال مجاميع الأطفال المحجوزة في بعض الحالات.كما يُغلق متحف نورشوبينح الفني و متحف مدينة نورشوبينغ ومركز التصور أبوابها أمام الجمهور. تتوقف كافة نقاط البرنامج وطرق العرض والفعاليات الأخرى.تغلق مرافق الاستحمام البلدية أمام الجمهور. وينطبق هذا أيضًا على مرافق السباحة الأصغر في مناطق الأطراف - Råslabadet و Abybadet و Skärblackabadet. مرافق الاستحمام ستكون مفتوحة فقط للسباحة المدرسية والحياة الجمعياتية ضمن الفئات العمرية الموصى بها.وتغلق مراكز الترفيه أنشطتها خلال المساء.عند استئجار قاعات رياضية، يجب اتباع المعلومات حول التوصيات العامة. أي أن الإيجار فقط للأنشطة الرياضية التي يتعين القيام بها لمن هم في سن 15 (2005) أو أقل.تغلق حلبات التزلج على الجليد أمام الجمهور، ويسري الإغلاق على التزلج العام أيضا.وستكون المدرسة الثقافية مفتوحة، مع تحديد عملية التعليم على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 سنة (2005) والأصغر سنا.يغلق أرشيف المدينة أبوابه أمام الزوار، ولكنه سيبقى يوفر الوثائق بعد الطلب عن طريق الهاتف 75 11 15 -011 أو البريد الإلكتروني stadsarkivet@norrkoping.seسيبقى استقبال مركز الاتصال مفتوحًا ، ولكن من أجل تقليل خطر الإصابة ، ولكننا، من اجل تقليل خطر الإصابة، ندعو الجمهور إلى تجنب الزيارات قدر الإمكان عن طريق الاتصال بنا عبر الهاتف 011-15 00 00 أو البريد الإلكتروني kommun@norrkoping.seسيبقى الحد الأقصى البالغ 50 شخصًا الذي قرره المجلس الإداري للمقاطعة معمولا به لجميع التجمعات والمناسبات العامة، كما هو الحال في Norrköping. وهذا يعني أن Cnema ولويس دي جير ستبقى مفتوحة ولكن ضمن القيود السارية.


كما تسري التوصيات الصارمة بالدرجة الأولى حتى 19 تشرين الثاني/نوفمبر. تتابع بلدية نورشوبينغ عن كثب التطورات حول وضع كورونا، وتأمل في إمكانية الترحيب بزائري الأنشطة المتضررة مرة أخرى، ولكن من المهم أيضا أن نعرف أنه قد يكون من الضروري تمديد العمل بالإجراءات. وقد يتعين على البلدية أيضاً أن تقرر اتخاذ المزيد من الإجراءات.

وينطبق هذا على العاملين في أنشطة البلدية:

  • ويجب المحافظة على مسافة الأمان بين الأشخاص قدر الإمكان. وبدلاً من ذلك، ينبغي أن تعقد الاجتماعات رقمياً. إذا كان الاجتماع يحتاج إلى أن يكون جسديا، ينبغي أن يتم ذلك في غرفة حيث يمكن المحافظة على مسافة الأمان. ولا يجوز أن يكون هناك ازدحام في أي وقت من الأوقات خلال الاجتماع.
  • ويُشجَّع الموظفون على العمل من المنزل إلى حد أكبر من ذي قبل لمنع انتشار العدوى. ويطبق ذلك في المقام الأول في أنشطة العمل التي يمكن فيها العمل عن بعد. إن احتياجات النشاط وطبيعة مهمة العمل هي التي تحدد ما إذا كان العمل عن بعد ممكنا وإلى أي مدى. ويجرى الحوار بالتفاهم مع المدير المسؤول.
  • يجب أن يتم التدريب اللازم والمؤتمرات والأحداث والاجتماعات في مكان العمل على أوسع نطاق ممكن رقميا. يسري هذا في حالة التدريب أو المؤتمر أو الحدث أو اجتماع في مكان العمل الذي لا يمكن تنفيذه رقميًا والذي لا ضرورة لتنفيذه، فيجب إلغاؤه.
  • وقد تحتاج الأنشطة البلدية التي لا تكون مسؤولة اجتماعيا إلى إغلاق أبوابها أو تقليل ساعات العمل أو الحد من عدد الأشخاص المسموح لهم بالبقاء في النشاط.
  • كما سيجري تحديد الزيارات لأنشطة البلديات من أجل الحد من خطر الإصابة. يمكن أن يكون هذا حول تغيير ساعات العمل أو أن يحصل الزائر بدلا من ذلك على فرصة لاجتماع رقمي. والاستثناء هو الزيارات التي يحتاج فيها العمل إلى القيام بزيارة/حضور شخصي.
  • وتُلغى البعثات وتتأجل، حيثما أمكن ذلك. إذا كان الموظف بحاجة لحضور اجتماع خارج عمله ، يجب عليه ، إذا أمكن ، أن يختار في المقام الأول ركوب الدراجة أو المشي ، وبالدرجة الثانية، يجب عليه استخدام سيارة من مركبات البلدية. وينبغي تجنب السفر بواسطة وسائل النقل العام.

إجراءات إضافية متخذة:

  • وتقوم وحدة الأغذية التابعة الدائرة الاجتماعية بتوسيع نطاق إشرافها على أنشطة المطاعم.
  • وتوسع دائرة الاتصالات في المجلس البلدي جهود الإعلام والاتصال لتشمل الموظفين والسكان والزوار.

وفيما يتعلق بالتوصيات الصارمة، فقد تم تفعيل إدارة الأزمات في بلدية نورشوبينغ من أجل تلبية الاحتياجات بسرعة واتخاذ القرارات اللازمة لدعم الأنشطة.